الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2015

شبكة كنان الاعلامية

شهداء الخليل بشار نضال الجعبري 15عام و حسام اسماعيل جميل الجعبري17عام

شهداء الخليل بشار نضال الجعبري 15عام و حسام اسماعيل جميل الجعبري17عام 


الخليل - معا - استشهد فلسطينيان مساء اليوم برصاص الاحتلال بدعوى طعن جنديين اسرائيليين  بالخليل.
وقال مصدر أمني بالخليل لـ معا ان سلطات الاحتلال ابلغت الجانب الفلسطيني رسميا عن قيامها بقتل مواطنين بالقرب من الحاجز العسكري بجوار  مبنى الرجبي الذي يحتله المستوطنون بالخليل. والشهيدان هما: بشار نضال الجعبري (15 عاما)، وحسام اسماعيل جميل الجعبري (17 عاما).
وأضافت مصادر لـ معا: بانه تم سماع صوت اطلاق نار كثيف قرب الحاجز وجاء ذلك بالتزامن مع خروج عشرات المستوطنين في مسيرة بالمكان.
وقال شهود عيان لوكالة معا انهم شاهدوا مركبات الاسعاف تهرع الى المكان.
وتحدثت وسائل اعلام اسرائيلية عن قيام فلسطينيين بطعن جنديين اسرائيليين دون تحديد طبيعة الاصابة.
وقال بسام الجعبري أحد سكان المنطقة بان جنود الاحتلال منعوهم من الخروج من منازلهم وحتى النظر من النوافذ، وقد شاهدوا مستوطنين يهاجمون البيوت في منطقة وادي النصارى.


الخليل- شبكة فراس: قال شهود عيان إن طفلين وشاب استشهدوا برصاص الاحتلال، مساء اليوم الثلاثاء، عقب محاصرة آليات عسكرية تابعة لقوات الاحتلال لعمارة الرجبي في الخليل.

وذكرت مصادر بالهلال الأحمر الفلسطيني إنها تلقيت بلاغا عن وجود أربع اصابات بالرصاص في عمارة الرجبي في الخليل فيما منعت قوات الاحتلال  سيارات الاسعاف من الوصول إلى الموقع.

وأعلنت وزارة الصحة قبل قليل  استشهاد طفلين برصاص قوات الاحتلال قرب عمارة الرجبي في الخليل، فيما قال شهود عيان إن شاب ثالث استشهد في محيط العمارة  متأثراً بجراحه بعد منع قوات الاحتلال الإسعاف من الوصول للمكان.

وبحسب شهود عيان فإن الشهداء الثلاثة هم:

بشار نضال الجعبري  15 عام

حسام إسماعيل جميل الجعبري   17 عام

وشاب ثالث لم تتضح هويته حتى الآن

-----------------------------------------

وكالة الحرية الاخبارية - أعدمت قوات الاحتلال فتيان اثنان بجانب عمارة الرجبي المحاذية لمستوطنة " كريات أربع " المقامة على أراضي المواطنين شرق مدينة الخليل .

مراسل الحرية أفاد بان قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل مباشر على شابين هما بشار نضال الجعبري (15 عاما)، وحسام اسماعيل جميل الجعبري (17 عاما) ما أدى لاستشهادهما على الفور

شهود عيان أكدوا لـ " الحرية " بأن مسيرة للمستوطنين كانت تمر من أمام عمارة الرجبي ، وأن صوت اطلاق سمع في المنطقة بشكل مفاجئ ، حيث كان مكان اطلاق النار على الشهيدان بعيد حوالي 100 متر على مكان مسيرة المستوطنين على الشارع الآخر المحاذي لعمارة الرجبي

وأضاف الشهود بان هناك فديو يؤكد كذب الرواية الاسرائيلية التي قالت بان الشهيدان اخترقا مسيرة المستوطنين وان الجيش أطلق عليهما النار لسبب الاختراق .

وقامت قوات الاحتلال بمنع المواطنين والطواقم الصحفية من الوصول إلى مكان المجزرة ، فيما انتشرت أعداد كبيرة من جيش الاحتلال والشرطة في ذات المكان .


اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا