الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2015

شبكة كنان الاعلامية

استشهاد الشاب حمزه موسى العمله 25عام من بلدة بيت اولا شمال الخليل

استشهاد الشاب حمزه موسى العمله 25عام من بلدة بيت اولا شمال الخليل

استشهاد الشاب حمزه موسى العمله 25عام من بلدة بيت اولا شمال الخليل 
استشهاد الشاب حمزه موسى العمله 25عام من بلدة بيت اولا شمال الخليل.. على مفترق مستوطنة عتصيون بيت لحم بحجة الدعس ..حسبنا الله ونعم الوكيل ..والى جنات الخلد يا بطل انشاءالله ..

استشهد شاب، اليوم الثلاثاء، برصاص جنود الاحتلال بزعم دهسه جنديا ومستوطنا قرب مجمع "غوش عتصيون" شمال الخليل.
وأكدت مصادر محلية من بلدة بيت أولا بعد التعرف عليه أن الشهيد هو حمزة موسى محمد العملة (25 عاما) من بلدة بيت أولا شمال غربي الخليل.
وزعمت مصادر عبرية أن جنود الاحتلال أطلق النار على شاب فلسطيني دهس جنديا ومستوطنا وأصيب أحدهم بجراح متوسطة، فيما أصيب الآخر بجراح طفيفة.



افيخاي أدرعي- Avichay Adraee

قبل قليل ارتكب مخرب فلسطيني اعتداء تخريبي في مفترق غوش عتصبون حيث حاول دهس جندي ومواطن وقفوا هناك حيث أصيبا بجروح طفيفة. بعد ذلك خرج المخرب من السيارة حاملًا سكين لتنفيذ عملية طعن لكنه اعترض بنيران قائد من كتيبة كفير.
جميع الادعاءات والاكاذيب التي تروجها وسائل إعلام فلسطينية عن فبركة ساحة الحادث هي مجرد اكاذيب فارغة تأتي في سياق الدعاية المكشوفة التي لا تربطها بالواقع اي صلة.



شقيق الشهيد ” العملة ” يكذب رواية الاحتلال

استشهد عصر اليوم الثلاثاء، الشاب حمزة موسى العملة (25 عاما) من سكان بيت أولا غرب الخليل، بعد ان اطلقت قوات الاحتلال المتمركزة قرب المجمع الاستيطاني “غوش عتصيون” المقام على اراض المواطنين جنوب مدينة بيت لحم، النار عليه بحجة دهسه مستوطنين اثنين واصابتهما بجراح طفيفة.وادعت المصادر الاسرائيلية في وقت سابق ان سائقا فلسطينيا اقدم على دهس مستوطنين اثنين بشكل متعمد واصابهما بجراح تراوحت بين الطفيفة والمتوسطة.
وقال حازم العملة، شقيق الشهيد، بأن شقيقه يعمل نجاراً وقد ذهب الى مدينة بيت لحم اليوم، لاحضار طلبية والعودة الى بيت أولا، لكن لغاية الآن لم يعد”.
وأضاف لمراسل معا في الخليل :” هذه الطلبية جاهزة منذ اسبوع، وقد قام اليوم بالذهاب لاحضارها، حاولنا الاتصال به على هاتفه المحمول بعد سماعنا للخبر، وتفاجأنا بأنه قد نسي هاتفه في البيت”.يقول العملة:” لا نعلم ماذا حدث مع شقيقي، ولم تبلغنا اي جهة رسمية ماذا حدث..”.وبهذا يرتفع عدد الشهداء منذ بداية أكتوبر إلى 48 شهيداً منهم أسير قضى نتيجة الإهمال الطبي داخل مستشفى سوروكا.وأشارت وزارة الصحة الفلسطينية أن من بين الشهداء 10 أطفال أصغرهم 16 شهراً، وأكبرهم 17 عاماً، 8 منهم في الضفة الغربية واثنان في قطاع غزة.وبلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية وبما فيها القدس 33 شهيداً، وفي قطاع غزة 14 شهيداً، من بينهم أم وطفلتها الرضيعة، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل أراضي الـ1948.

اضغط هنا لمشاهدة فيديو العلملية 









اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا