الاثنين، 26 أكتوبر، 2015

شبكة كنان الاعلامية

الأسير نهار السعدي عزل وإهمال طبي وحرمان من الزيارة

الأسير نهار السعدي... عزل وإهمال طبي وحرمان من الزيارة

الأسير نهار السعدي عزل وإهمال طبي وحرمان من الزيارة 
منذ ما يزيد عن سنتين يقبع الأسير المريض نهار أحمد عبد الله السعدي (34 عامًا)، من جنين، في العزل الانفرادي بمعتقل بئر السبع في ظروف لا ترتقِ إلى أدنى مقومات الحياة الإنسانية، بانتظار مصير مشابه لمئات الأسرى الذين فتك بهم المرض جراء سياسة
الإهمال الطبي، كان آخرهم الشهيد فادي الدربي من جنين، دون أن يستدعي ذلك إجراءات واضحة ورادعة من قبل المجتمع الدولي.
الأسير السعدي محكوم بالسجن المؤبد لأربع مرات بالإضافة إلى 20 عامًا، ومعتقل منذ العام 2003، وعزله "الشاباك" بتاريخ 20 أيار 2013، كما أوضحت والدته لمراسلتنا، مضيفة أن نجلها يعاني من وضع صحي صعب تتمثل بآلام في المفاصل وإرهاق بشكل عام نتيجة الظروف السيئة التي يتم عزله بها.

تروي والدة السعدي، وملامح القلق تعتلي قسمات وجهها على مصير إبنها الذي بات مجهولًا مع مواصلة الاحتلال بمنعهم من الزيارة أو الإطمئنان عليه،وتقول أنها تواجه معاناة في الحصول على إذن زيارة للإطمئنان على نجلها، حيث لا تصريح للزيارة إلا بعد تعب و انتظار طويل، وتؤكد والدة السعدي لأنين القيد أن آخر زيارة لها كانت قبل ثلاثة شهور، وبعد ذلك تم منعها هي وجميع أفراد العائلة من الزيارة، إمعانًا من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في سياسة الحرب النفسية التي تشنها ضد الأسرى وذويهم.

وحول تفاصيل الوضع الصحي للأسير السعدي قالت والدته أن وضع نجلها الصحي يتفاقم، مع ظروف العزل القاسية والإهمال الطبي الذي يواجهه، فهو يشكو من التواء في العمود الفقري ويحتاج لعملية جراحية رفضت إدارة المعتقل الموافقة على إجرائها، كما ويعاني من مشاكل في المعدة منذ أكثر من عشر سنوات وهو بحاجة لعملية ناظور.

وكان الأسير السعدي قد خاض إضرابًا عن الطعام استمرّ لـ (28) يوماً في شهر تشرين الثاني من العام الماضي مطالباً بالسماح لوالدته بزيارته، وعلّقه بعد السّماح له بإجراء مكالمة هاتفية معها، فيما سمح لوالدته بزيارته لمرة واحدة فقط في شهر آب الماضي.
ويقبع في معتقلات الاحتلال ما يقارب من 7000 آلاف أسير منهم 660 أسيرًا مريضًا، وأغلبهم يحرمون من الرعاية الصحية، ويعيشون في ظروف صعبة تفاقم من سوء وضعهم الصحي.

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا