الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2015

شبكة كنان الاعلامية

الشهيد عدي هاشم المسالمة سلفي والزيتون خلفي

الشهيد عدي هاشم المسالمة سلفي والزيتون خلفي 


زعمت تقارير اسرائيلية ان شابا فلسطينيا كمن لوحده من جنود الاحتلال في بلدة بيت عوا الشهيرة وطعن جنديا بعد ان خرج له من بين اشجار الزيتون قبل ان يطلق باتجاهه الرصاص ويستشهد.

ومن المكان قال شهود عيان أن الشاب قتل بدم بارد لحظة قطفه الزيتون "كان يحمل كيس زيتون" ولم يحاول تنفيذ أية عمليات طعن.

واعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب، عدي هاشم المسالمة (24 عاما) ما أدى لاستشهاده على الفور وجرى نقله الى مشفى الخليل الحكومي حيث تبين اصابته برصاصة في راسه.

وباستشهاد الشاب المسالمة يرتفع عدد الشهداء منذ بداية أكتوبر إلى 47 شهيداً منهم أسير قضى نتيجة الإهمال الطبي داخل مستشفى سوروكا.

وبحسب زعم الاحتلال وصفت حالة الجندي بالبسيطة وتم علاجه في المكان وفقا للمصادر العبرية.

تقع بلدة بيت عوا من الغرب من بلدة دورا وترتفع عن سطح البحر 456م وتبعد عن مدينة الخليل مسافة 25 كم


اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا