الاثنين، 19 أكتوبر، 2015

شبكة كنان الاعلامية

ماجد شاهين : العارفون و فوضاهم العارمة

العارفون و فوضاهم العارمة !

• ماجد شاهين

 ماجد شاهين : العارفون و فوضاهم العارمة 
في الأشياء كلّها يعرفون ،
في الطبّ يحاججون النطّاسين البارعين و يختلفون معهم ،
في الهندسة يعرفون أكثر مما يعرف المختصون والمعماريّون ،
في اللغة العربيّة يعرفون أكثر مما يعرف أهل مجامع اللغة و أكثر من فقهائها ،
في الفنون يبدو أنهم توصلوا إلى معرفة فاقت ما صنعه المسرحيّون والمطربون والممثلون والرسامون والسينمائيون ،
في الكتابة والأدب ينافسون أهل الحرفة و يزعمون أنهم يتفوقون عليهم ،
و في الصحافة
و في علوم الأسواق
و في علوم الاجتماع والفقه
و في علوم الفلسفة
و في الرياضيّات
و في أصناف الخضار
و في انواع الخبز والطحين
و في أصول القضاء والزواج والطلاق
و في أصول النكاية والنفاق !
..
في البلاد ثمة أشخاص يعرفون في الأشياء كلّها و أكثر مما نتصور و نتخيل و أكثر من أهل المعرفة أنفسهم .
..
في البلاد ثمة أشخاص يعرفون عنك أكثر مما تعرف عن نفسك ، و يعرفون عن الخبز أكثر من الخبّاز وعن الدجاجة أكثر من مربيها و ذابحها وبائعها ، و يعرفون عن الشوارع أكثر من عابريها وعن البيوت أكثر من ساكنيها وعن القبور أكثر من الأموات و عن الفئران والقطط والكلاب أكثر من جمعيات حماية البيئة .
..
في البلاد أشخاص ، يعرفون ما الذي ننتوي قوله قبل أن نقوله و ما الذي نريد فعله قبل أن نفعله .
..
في البلاد متخصصون بارعون في الحديث بالنيابة عنك في المواضيع جميعها و متخصصون بارعون في تناول الطعام بدلا ً منك إذا شئت و متخصصون بارعون في التنفس نيابة عنك و متخصصون بارعون في قراءة أحلام نومك قبل أن تنام .
..
في البلاد أشخاص يتصدرون الحديث في العناوين والمواقع جميعها :
في الجنازات ،
في الأسواق ،
في الأعراس و في الميتات ،
في شؤون المدارس والعلم والجامعات ،
في شؤون الطب والهندسة والرياضيّات ،
في علم النفس والاجتماع والحاسوب والكيمياء والطبّ النبويّ و التنجيم وعلوم الأدوية و أمراض البواسير والقلب والرئتين والمفاصل ،
في شؤون الانتخابات والفرز والجغرافيا والتاريخ والتأريخ و إعادة إنتاج التاريخ ،
و يعرفون تماماً في صنع الطعام والفلافل والبطاطا والبصل والميرميّة والأعشاب الطبيّة البديلة وداء النقرص و أمراض الفم والفكّين و الزهايمر .
..
في البلاد ، هؤلاء و أولئك، هم أنفسهم يعرفون في الأشياء كلها و حين تحاول أن تتحدث عن جدك أو والدك أو والدتك ، يتنطعون ويزعمون أنهم يعرفون الأمر أكثر منك .
..
أولئك يتصدرون المجالس والدواوين وبيوت العزاء ومناسبات الأفراح والمقابر وصالونات الحلاقة و أسواق الخضار و محال الحلويات و مكاتب الخدمات و المطاعم و حتى بجوار الباعة المتنقلين و بالقرب من عاملي النظافة .
يتصدرون ويهرفون بكل شيء .
أمّا في شؤون السياسة فهم أهلها و فرسانها كما يزعمون .
..
حضورهم طاغ ٍ على حضور العارفين الصامتين الحقيقيّين .
والفوضى عارمة .

19 _ 10 _ 2015

نيسان نيوز _ مقالات 

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا