الاثنين، 26 أكتوبر، 2015

شبكة كنان الاعلامية

بقلم نادرة الحاج : أبطال رواية حنين وامل العشق الابدي نهى

أبطال رواية حنين وامل العشق الابدي نهى 

بقلم نادرة الحاج : أبطال رواية حنين وامل العشق الابدي نهى 
بخطواتٍ رشيقةٍ ومنتظمةٍ كسر صوتُ كعبِ الحذاءِ الأحمر الذي كانت تنتعله نهى صمتَ أروقة البنكِ، وعلا صوت نغمات اكسسورات حقيبتها وهي تسيرُ باحثةً عن مكتب مُديرِ الإدارة العامة, في موعد اختبارها لوظيفة هناك.

وبنعومة طرقت باب مكتبه، استقبلها شابٌّ طويل القامة، أسمر اللون, عربيٌّ الطلعةِ وسيمُ المُحيى.

فتح لها الباب بابتسامةٍ عريضةٍ، ومدَّ ذراعه وهو ينحني مشيرًا لها بالدُّخول، وبعد تلك التَّحية الملكيَّة نظرت نهى أمامها غير مباليةٍ بما يفعله، فقد كانت ثقتها بنفسها مفرطةً، كما أنها لم تستغرب تصرفه, كأنَّها قد اعتادت على ذلك من الآخرين.

نظرت لأقرب كرسيٍّ واتجهتْ لكي تجلس عليه , ثمَّ عرَّفها المُديرُ بمحمود وأنَّه مبعوثٌ من قبل البنك الذي يعمل به في إحدى الدّول العربيَّة ليتلقّى تدريباتٍ إضافيَّةً لزوم ترقيتِه، بدأ يسألها فيما جاءت من أجله، وتجيبه هي بكلِّ ثقةٍ وثباتٍ، حتى قاطعهما محمود بطرح أسئلةٍ أكثر احترافيَّةٍ جعلتْ نهى تشعر بضيقٍ، حين تغيَّر مسار المواضيعُ إلى أسئلةٍ شخصيَّةٍ، أما محمود فقد كان يطرحُ الأسئلة وهو يحدِّق بعينيها، وتجيبُ وعيناها تميلان حيث مال حتى انتهى اللقاء بسؤال:

- هل تقبلين الزواج بي ؟

- نعم، و لم لا !؟

شبكة كنان الاعلامية

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا