الخميس، 31 مارس، 2016

شبكة كنان الاعلامية

بقلم هبة جودة‬ : غزة أيتها السجينة خلف أسوارهم العالية

بقلم هبة جودة‬ : غزة أيتها السجينة خلف أسوارهم العالية

بقلم هبة جودة‬ : غزة أيتها السجينة خلف أسوارهم العالية

غزة أيتها السجينة خلف أسوارهم العالية .. قلوبهم عارية .. لا ضمائر تصونها .. لا إنسانية تلفها ..

يطلقون عليك لقب السجن الكبير، وأنت المساحة الصغيرة المزدحمة بألوان الوجع .. كحضن الأم المتألمة، تنزف، تكتم أنينها، تحنو وتضم، تبتلع الدمع، تغالب همها وتبتسم ..

أنت التي ترفض أن تسجن أهلها .. بينما تكالبت على أطرافها القيود .. أشقاء عروبتها ويهود ..

منع السفر .. حرمان من وقود .. كل الشعب في حرب الصبر جنود ..

نحن الذين لم نشعر بالغربة فيك .. مهما يزيد الظلم

جميلة تكتحلين بالصبر .. أنيقة حتى بارتداؤك عقد القهر .. حكيمة لم تهجري الأمل على مدى العمر .. حزينة على توأم الشجاعة حين اختلفوا فأصابك الضر .. تجاهدين لرأب الصدع .. تجتهدين لرتق الجرح .. تتبعثرين لتلملمي شتات الأخوة .. تصارعين الجميع وحدك بقوة .. تؤمنين بالقدر

يا عصية على المحتل .. شعبك لا ناله الهوان ولا كسره الذل .. كلما زادوا العذاب .. أخذ بالأسباب وقاوم الشر .. ارتقى فوق الكل ..
أبناء تحتفين بهم لأنهم زاد الخير ..

أيتها الأميرة .. سجنك مملكة في كل عصر ..

لو علقوا المشانق على بواباتك .. لو سرقوا حريتك .. وشوهوا أحلامك .. ثقي يا غزة أن السماء تصون السر .. طمئني قلبك الجميل لن يغدر البحر

البحر عاشق مثل أبنائك ثائر وحر

لو اجتمع الإنس والجن ليضروك يا غزتي .. سينقلب عليهم السحر ..

كل صاحب حق تشبث به ناله، هل سمعت عن صاحب حق دافع عنه لم ينتصر؟! ..

صبرا يا غزتي بالتلاحم بإذن الله ستنتصر.

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا