الأربعاء، 16 نوفمبر، 2016

شبكة كنان الاعلامية

مقتل هيلدا الاسطة 39 عاماً خلال اشتباكات مسلحة بنابلس

مقتل هيلدا الاسطة 39 عاماً خلال اشتباكات  مسلحة بنابلس

مقتل هيلدا الاسطة 39 عاماً خلال اشتباكات  مسلحة بنابلس

شبكة كنان الاعلامية  إضراب تجاري يعم وسط البلدة القديمة بمدينة نابلس عقب مقتل المواطنة هيلدا الاسطة 39 عاماً من عائلة الاسطه واصابة 3 من رجال الامن خلال اشتباكات مسلحة بنابلس صباح اليوم

جثمان شهيدة وصل مستشفى رفيديا الحكومي ( هيلدا بسام عفيف الاسطة ) 38 عاما ، وثلاث اصابات لقوات الامن وصلت ذات المستشفى ، وانباء عن اصابة رابعه خطرة كانت وصلت احد المشافي الخاصة لاحد افراد الامن .
المصدر : د.طريف عاشور

توفيت مواطنة أصيبت برصاصة في الصدر خلال اشتباكات مسلحة اندلعت بالبلدة القديمة في نابلس بين الاجهزة الامنية ومسلحين صباح اليوم الاربعاء.

وأفادت مصادر صحفية بالمدينة، ان المواطنة هيلدا الاسطة "39 عام " توفيت اثر اصابتها برصاصة في الصدر اثناء الاشتباكات الدائرة في البلدة القديمة، كما أصيب ثلاثة من رجال الامن، وصفت اصابة احدهم بالخطيرة.

وفي تفاصيل ما جرى صباح اليوم بالبلدة القديمة في نابلس، قال اللواء عدنان الضميري في حديث له مع "الحرية"، بعد انتهاء النشاط الامني لجيش الاحتلال في البلدة القديمة بنابلس، وانسحاب قوات الاحتلال من المكان تعرضت نقطة لقوات الامن الفلسطيني لاطلاق نار بشكل مفاجئ، وبالتزامن اطلق الرصاص اتجاه مبنى المحافظة من قبل خارجين عن القانون، مما ادى الى اصابة 3 من رجال الامن.

فيما توفيت المواطنة هيلدا الاسطة بعد اصابتها برصاصة طائشة بالصدر، وأعلن عن وفاتها بعد وصولها بوقت قصير الى مشفى رفيديا.

واكد اللواء الضميري، انه تم فتح تحقيق بالحادثة، لمعرفة مصدر الرصاصة التي توفيت فيها الاسطة وقدم تعازيه الحارة لعائلتها.

وأضاف، لا زلنا نواصل عملنا وتأدية واجبنا، والقاء القبض على كل خارج عن القانون يهدد امن وامان المدينة.

فيما قال اللواء اكرم رجوب محافظ نابلس، ان ما جرى صباح اليوم امر مدروس وليس عفوي، يهدف الى زعزعة أمن البلد ويهدد قضية الأمن والاستقرار بالمحافظة.

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا