الأحد، 20 نوفمبر، 2016

شبكة كنان الاعلامية

جدار فصل عنصري يلاحق الفلسطينيين ولكن هذه المرة في لبنان

جدار فصل عنصري يلاحق الفلسطينيين ولكن هذه المرة في لبنان

جدار فصل عنصري يلاحق الفلسطينيين ولكن هذه المرة في لبنان


شبكة كنان الاعلامية  انطلقت أعمال بناء جدار أسمنتي عازل حول مخيم عين الحلوة. وبدأت معالم الجدار تظهر. "المدن" التي كشفت مخطط بناء الجدار، توصلت إلى معلومات مفادها أن العمل سيستغرق نحو 15 شهراً نظراً لدقة العمل ووظيفته الأمنية. والتنفيذ يجري تحت إشراف ضباط من الجيش اللبناني. والعملية تسير وفقاً لما هو مرسوم لها. وقد جرى احتواء الاعتراضات المحدودة التي تقدّمت بها قيادات فلسطينية طالبت بتعديل هنا أو هناك في خريطة الجدار، ولاسيما تعديل مكان أحد أبراج المراقبة لقربه من منازل داخل المخيم

ووفقا للمصادر فان شركة المقاولات التي لُزمت المشروع وقامت بتلزيم شركات صغيرة اعمال تنفيذية في المشروع (كما هو سائد في لبنان)، ربما تكون عائدة إلى مقربين من شخصية لبنانية غير مدنية بارزة (بحسب المصادر).

وعلى عكس تبريرات قيادات فلسطينية من أن بناء الجدار تستدعيه ضرورات أمنية وأنه يخفف من احتمالات الاحتكاك المباشر بين الفلسطينيين من أبناء عين الحلوة وعناصر الجيش، فإن أصوات الاعتراض الشعبي داخل المخيم بدأت ترتفع. وينتشر داخل المخيم تعبير "جدار العار"، في وصف السور الذي يسيج حياة نحو 70 ألف فلسطيني. 

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا