السبت، 5 نوفمبر، 2016

شبكة كنان الاعلامية

عمار قطع رأس والدتة في الاردن لعلاقه مع فتاة ليل متجنسه

عمار قطع رأس والدتة في الاردن لعلاقه مع فتاة ليل متجنسه

عمار قطع رأس والدتة في الاردن لعلاقه مع فتاة ليل متجنسه


شبكة كنان الاعلامية   من أجل هذه قطع رأس والدته .. جوردان بريس / نادين الكالوتي

لم يكن متعاطيا المخدرات بل كان مخططا لفعلته و ذلك حسب ما اعترف به القاتل أمام لجنة التحقيق في مركز أمن طبربور الشاب تربطه علاقه مع فتاة ليل متجنسه من دولة مجاورة للأردن و قد اقنعته بالسفر إلى بلدها والعمل فيها و الزواج منها و عند رفض الأهل المتكرر فعل هذا القاتل فعلته وإليكم التقرير التالي .

اعترف الشاب عمار (ع)، قاتل والدته الخمسينية في منطقة طبربور الخميس، بأنه قتل والدته 'عن سبق اصرار وترصد' ولم يكن متعاطياً للمخدرات وقت تنفيذه للجريمة التي هزت المجتمع الأردني.

وفي التفاصيل وفق مصادر أمنية ومطلعة، فإن "القاتل الشاب أقر بارتكابه الجريمة لدى المحققين وأنه كان خطط لها مسبقا، وبذلك تخلص مما اسماها "الشيطانة" – أي والدته - لأنه كان على عداء معها".

القاتل، والذي عمل سابقا في جهاز الامن العام، قبل ان يطرد منه، وهو من اصحاب السوابق في قضايا المخدرات، أقرّ بالتحقيق معه أنه قتل والدته لأنها 'شيطانة' دمّرت حياته، وفق قوله.

وقال الجاني (28 عاما / من مواليد 1988 ) انه طعن والدته عدة طعنات، لكن والدته حاولت الهرب لان السكين لم تكن جيدة، قبل ان يتمكن من اسقطاها ، وجز عنقها ، بالإضافة الى قلع عينها بيده.

وقال القاتل في التحقيقات انه اراد تنفيذ جريمته الاربعاء، ولكن تواجد والده في المنزل منعه من ذلك، ليؤجل خطته الى الخميس، لافتاً إلى ان ذهب يوم الخميس الى اللحام، واخذ معه السكين وطلب منه ان يجعلها حادة (جلخها)، كما طلب من عامل مطعم في الحي اعارته سكينا بحجة انه يريد تقطيع بعض اللحوم لوالدته.

وقال: انتظرت مغادرة شقيقي من المنزل، ثم عودة والدتي، قبل ان انفذ الجريمة.

وتابع ان شقيقيه عاد الى المنزل برفقة صديقه، وظل يطرق الباب عدة مرات، مهددا بخلع الباب إذا لم يفتحه، وفعلا قام الشابين بخلع الباب، وشاهداه يمسك السكين وملطخا بالدماء وجثة الوالدة على الارض، ورأسها الى جانبها، قبل ان يهرب القاتل، بعدما اوقف سيارة في نصف الشارع.

وأضافت المصادر أن الشاب كان متزنا وطبيعيا في حياته وعمله، قبل أن يتعرف على فتاة عربية حاولت اقناعه بترك عمله والذهاب إلى بلدها للزواج والعمل.

وأشارت إلى أن أهل القاتل رفضوا أن يرتبط بها لأنها لا تناسبه، رغم إصراره الشديد، ورفض الأهل، دخل في حالة اكتئاب شديدة وبدأ يتعاطى المخدرات والإدمان عليها وترك عمله.

وبينت المصادر أن أهل الشاب ونتيجة ظهور حركات غير طبيعية منه ظنوا أنه قد تلبسه الجن، وأنه أصبح يعاني من هلوسات وأنهم حاولوا علاجه عن طريق عرضه على مشعوذين، دون أن يدروا أنه تلك الهلوسات ناتجة عن تناول نوع معين من المخدرات.

واسندت للقاتل تهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، والتمثيل بالجثة، واوقف في مركز اصلاح وتأهيل ماركا لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو 

انضموه لصفحتنا عبر الفيس بوك ليصلك كل جديد 






تفاصيل جديدة للقضية اضغط هنا 

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا