الأحد، 11 ديسمبر، 2016

شبكة كنان الاعلامية

الأديب وصفي المشهراوي : الحب في زمن الحرب

الأديب وصفي المشهراوي : الحب في زمن الحرب 

الأديب وصفي المشهراوي


شبكة كنان الاعلامية  ( الحب في زمن الحرب ) في وقت الحرب أحوج ما يكون الانسان الى الحب . لأن التضاد والتناقض والجفاف واليأس تكون بمجموعها هي العوامل المسيطرة على النفس . فحين ترى أن إشعال النار واشتعال لهيبها بين الشعوب هو من صنيعةالانسان وممن هم أذكى المخلوقات قاطبة وبشكل متعمد مع سبق الإصرار والترصد . ويتخذون قرار الحرب وهم في كامل التوازن الجسمي والعقلي والنفسي ويتخذون قرارات القتل لكل شيء من البشر والحجر على حد سواء . حين ترى ما ترى لما يجري بين الورى . يكون الاحباط منهجا . والتعجب ممنهجا . والمضحك المبكي في آن معا : هو حين تتصور كيف ينزل قرد عن شجرته ليأخذ جمرة نار من مخلفات الزائرين لغابته ثم يقذف بها على الأشجار لتحترق . نهرع نحن العاقلون لاخمادها ونقول ( مجنون رمى حجر في بير ألف عاقل لمن يطلعه ) لكنني أتساءل : كم مجنونا نحتاج نحن حتى نطفئ نارا أوقدها عاقل ؟!! . فما أحوجنا للحب قبل وبعد وأثناء لهيب الحرب . لعله يأتي زمن تطغى فيه البسمة على شفاه العاشقين .

( وصفي المشهراوي )

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا