الخميس، 22 ديسمبر، 2016

شبكة كنان الاعلامية

مقتل مواطن فلسطيني على يد عشيقته الروسية


مقتل مواطن فلسطيني على يد عشيقته الروسية 

الصورة تعبيرية


شبكة كنان الاعلامية  أيدت محكمة الاستئناف في دبي، حكم السجن 10 سنوات والترحيل الصادر بحق سيدة أعمال ثرية قتلت عشيقها المخمور، بينما كان نائماً في ظروف غريبة.

المرأة الروسية البالغة من العمر 34 عاماً أدينت للمرة الثانية من قبل المحكمة، لطعنها عشيقها حتى الموت، بعد قضاء ليلة معه تناولا فيها الكحول، وتزعم أنها نامت بجواره ثم استيقظت بعد بضع ساعات مصدومة، غير متذكرة أنها اقترفت هذه الجريمة البشعة.

وكانت المحكمة الابتدائية قد أدانت المرأة بارتكاب جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار في يوم 12 يونيو الماضي، حيث حكمت عليها بالسجن 10 سنوات مع الترحيل.

كما أمرتها المحكمة بدفع 100 ألف درهم كتعويض لعائلة الضحية، فيما قالت المرأة لضباط الشرطة الذين عاينوا مسرح الجريمة في منطقة النهدة، بالقصيص، إنها أنفقت أموالاً طائلة على الضحية، وهو فلسطيني، وأنها أدركت في وقت متأخر أنه يستغلها، وأرادت المرأة اليائسة أن تتزوجه وتنجب طفلاً منه، إلا أنه ظل يتهرب من طلبها.

كما اتهمت محكمة الجنح المرأة بممارسة الجنس بالتراضي، خارج إطار الزواج وشرب الكحول دون ترخيص.

وقال صديق الضحية، البالغ من العمر 41 عاما، وهو كاتب محفوظات سوري، إنه قبل بضع ساعات من الحادث تناول العشاء مع الضحية في أحد المطاعم في القرهود.

وأضاف: “كان يبدو أن شيئا ما يزعجه، وقال إنه يريد الانفصال عن المدعى عليها”.

وفي ساعات ظهر اليوم التالي، تلقى الشاهد مكالمة هاتفية من رقم الضحية: “لقد كانت المتصلة هي المدعى عليها، وكانت تبكي وقالت إنها قتلت صديقها، وإنها لا تعرف ماذا تفعل”.

وقال صاحب مقهى إماراتي (50 عاماً) إن المرأة أخبرته أنها أعطت أموالاً طائلة للضحية في مناسبات مختلفة، بما في ذلك نصف مليون درهم دفعة واحدة، وبحسب ضابط الشرطة، تم الإبلاغ عن حادث جريمة القتل في حوالي الساعة 12:45 مساء.

وأضاف: “كانت في حالة من الانهيار والبكاء، وكانت يدها مربوطة بضمادة، وكان الضحية يرقد بلا حراك على ظهره في غرفة النوم، وقالت لنا إنها عادت إلى مكانها في وقت متأخر، وحاولت إيقاظه، ثم جاءت وطعنته بسكين مطبخ”.

يذكر أنه يجوز الطعن على الحكم أمام محكمة النقض.

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا