اردني يقتل زوجتة وإبنته وابنه فجر اليوم في اربد الصورة للابن المغدور

اردني يقتل زوجتة وإبنته وابنه فجر اليوم في اربد 

الصورة للابن المغدور


شبكة كنان الاعلامية   أقدم خمسيني على قتل زوجته 48 عاما، وابنته وابنه 24 و23 عاما، بإطلاق النار عليهم من سلاح بومباكشن، وفق ما أكد مصدر أمني، لـ الرأي الإلكتروني.

وقال مصدر طبي إن إصابات جميع المتوفين كانت في الرأس، لافتاً إلى القبض على القاتل وضبط السلاح الذي استخدمه في ارتكاب جريمته.

وبين المصدر الأمني أن الجاني اعترف بقتل زوجته وابنه وابنته، دون ان يعرف لماذا، مشيراً إلى نجاة اثنين آخرين من ابنائه.

وأضاف المصدر أن الجاني قال : إنه يعاني من اضطرابات نفسية، منذ أكثر من شهرين، ولا يعرف لماذا اقدم على قتل زوجته وابنيه.

وبين أن الجهات المختصة تسلمت الجاني لاستكمال التحقيقات، والوقوف على كامل تفاصيل الجريمة.

---------------------------------

في الاعترافات الاولية لمنفذ جريمة طيبة اربد الذي قتل زوجته وابناءه فجر اليوم انه 'يعاني من اضطرابات نفسية ولا يعرف لماذا ارتكب جريمته'.

وقال  مصدر أمني أن القاتل وحسب الاعترافات الأولية له أكد ارتكاب جريمته دون أن يعرف لماذا ارتكبها، أو الأسباب التي دعته لإطلاق النار على زوجته وابنيه، وقال 'إنه يعاني من أمراض واضطرابات نفسية'، بحسب ما ادعاه في التحقيقات الأولية'.

وقتل الرجل الخمسيني زوجته وابنيه ، فجر السبت في تمام الساعة الرابعة والربع، في منزلهم، وفقا لما أفاده المصدر.
وأكد المصدر أن الرجل كان يطلق النار على منطقة 'الرأس' لكل من زوجته وابنيه.

وأوضح المصدر إلى أن الرجل طلب من ابنه الثالث تبليغ الدفاع المدني بوقوع الجريمة، ليتم نقل الجثامين من المنزل، فيما هربت ابنته الصغرى البالغة من العمر 14 عاما من المنزل في حالة من الصدمة. وسلم القاتل نفسه على الفور وتم ضبط سلاح الجريمة معها وهو من نوع 'بمب اكشن'.

واشار المصدر الى ان الاجهزة الامنية توجهت الى الموقع فور ابلاغها بالحادث، وألقت القبض على جاني، و بدأت التحقيق معه، فيما تولى الطب الشرعي والمدعي العام معاينة الجثث قبل اخلائها الى مركز الطب الشرعي لإقليم الشمال لتشريحها.

----------------------------------

قال الرجل الذي قتل زوجته وابنه وابنته فجر اليوم في الطيبة بمحافظة إربد شمالي الأردن "إنه يعاني من اضطرابات نفسية ولا يعرف لماذا ارتكب جريمته".

وأكد مصدر أمني لـ"خبرني" أن القاتل وحسب الاعترافات الأولية له أكد ارتكاب جريمته دون أن يعرف لماذا ارتكبها، أو الأسباب التي دعته لإطلاق النار على زوجته وابنيه، وقال "إنه يعاني من أمراض واضطرابات نفسية"، بحسب ما ادعاه في التحقيقات الأولية".

وقتل الرجل الخمسيني زوجته وابنيه ، فجر السبت في تمام الساعة الرابعة والربع، في منزلهم، وفقا لما أفاده المصدر.

يشار إلى أن الرجل من مواليد (1964) قتل زوجته وهي من مواليد (1968)، وابنه من مواليد (1993) وابنته (1992) باطلاق النار عليهم من سلاح (بمب كشن) ، في منزلهم في بلدة الطيبة بحسب المعلومات التي حصلت عليها خبرني.

وأكد المصدر أن الرجل كان يطلق النار على منطقة "الرأس" لكل من زوجته وابنيه.

وأوضح المصدر إلى أن الرجل طلب من ابنه الثالث تبليغ الدفاع المدني بوقوع الجريمة، ليتم نقل الجثامين من المنزل، فيما هربت ابنته الصغرى البالغة من العمر 14 عاما من المنزل في حالة من الصدمة.

وسلم القاتل نفسه على الفور وتم ضبط سلاح الجريمة معها وهو من نوع "بمب اكشن".

وأفاد أحد المواطنين لـ"خبرني" أنه من المفترض أن يكون اليوم السبت زفاف ابنته التي قتلها، وابنه يعمل في أحد الأجهزة الأمنية وأخذ إجازة من عمله ليحضر زفاف شقيقته.

واشار المصدر الى ان الاجهزة الامنية توجهت الى الموقع فور ابلاغها بالحادث، وألقت القبض على جاني، و بدأت التحقيق معه، فيما تولى الطب الشرعي والمدعي العام معاينة الجثث قبل اخلائها الى مركز الطب الشرعي لإقليم الشمال لتشريحها. (خبرني)
الصورة للابن المغدور


ليست هناك تعليقات

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا