الاثنين، 30 يناير، 2017

شبكة كنان الاعلامية

بقلم حنين ارجوب : بل تستطيعين

بقلم حنين ارجوب : بل تستطيعين

بقلم حنين ارجوب : بل تستطيعين

شبكة كنان الاعلامية  بل تستطيعين

بقلم :حنين ارجوب

(لا استطيع العيش بدونه ) عبارة ترددت على اسماعنا بعد كل خيبة امل ، بعد كلام فراق لحب فاشل ، بعد الجلوس على كومة الاحلام الملقاة ارضا بعد ان القاها من كنا نبنيها عليه ، ولكن ..... لم لا تستطيعين العيش بدونه ؟؟؟؟

اسالة كثيرة تتوارد الى ذهني عند سماع تلك العبارة التي اصبحت سماعة لضعف الكثيرين وانكسارهم بعد انتهاء  تلك العلاقة التي لو بنيت بيد رجل لا بيد ذكر لاستمرت ،  واول هذه الاسالة :  كيف استطعتي العيش بدونه قبل ان تعرفيه ؟! اجابتك ستكون ان حياتك كانت اجمل وايامك كانت تخلو من الدموع والالم والذل والجروح ....  لذا ..... فانتي لا تستطيعين العيش بكرامة وليس بدونه لانكي اعتدتي على اذلاله .

ماذا كسبتي من حبه ؟؟  اغمضي عينيكي التي اكتوت من حرقة الدموع التي ذرفتيها بسببه ... فكري بسلبيات هذه العلاقة قبل ايجابياتها ... فكري بالليالي التي اغمضتي فيها عينيكي لتنامي وقد ازعجت زحمات التفكير به ذلك النوم  لتفتحي عيناكي وهي دامعة ..... لتشتعل النيران في اعماق صدرك ... لتختنقي بلهيب تلك النيران وتتالمي بصمت ..... والسبب انكي لا تحبين الافصاح بضعفكي امام اي كان .... وتستيقظي في الصباح مبتسمة لتخدعي نفسكي قبل خداع اي احد

ماذا فعل من اجل هذا الشعور الذي تسمينه حب صادق ؟؟؟؟ خانه ؟ استغله لتحقيق اهدافه الشخصية؟ استغفلكي؟؟ دمركي؟؟ امرضكي؟؟  لماذا؟؟؟؟ لانكي احببتي بصدق ؟ وان كان .... فباستطاعتكي ان تحبي بل تعشقي بل تغرمي مرة واثنتان وثلاثة والف   ما المشكلة في ذلك فالحياة تجارب والتجربة الناجحة هي التي تستحق المغامرة من اجلها ، اما تلك الفاشلة  فلا جناح عليكي ان تلقيها في سلة مهملات خوفا من ان يرى احدهم ذلك الفشل افتخري بالتجارب الناجحة واستمري بها فقط.

هل انتي مصرة على رايكي بعدم القدرة على العيش بدونه ؟؟.  ماذا قدم لكي؟؟  ابتسامة  قطة وديعة تخفي خلفها انياب ثعلب ماكر ؟ ام وردة جورية حمراء جرحتكي اشواكها  لحظة ان وضعها في يدكي لتكون رسالة من القدر بانه ليس الشخص المناسب ؟؟  ام اغنية حب تغمضي عينيكي وتبتسمي عند سماعها لتسمعي بعدها الاف الاغاني الحزينة التي اغلقتي عيناكي الف مرة من حرقة الدموع عند سماعها؟؟ ام اهداكي دمية صغيرة لتزيني بها سرير نومكي لتتدكريه وتتذكري خيباته  المتكررة دوما ؟ الهذا تحبينه؟؟؟.

ضعيفة انتي ان ظننتي للحظة ان حياتكي مرتبطة باي شخص كان ، ضعيفة انني ان ظننتي بان سماع صوته هو المحرك الاساسي لنشاطات يومكي ، وضعيفة ان فكرتي لو للحظة بان تعيدي الاتصال به او بالرجوع لصورة او رسالة بعثها او بذرف اي دمعة من اجله .. ففراقه سبب سعادة لكي وليس سبب تعاسة. فكوني سعيدة.

استيقظي .... استرجعي قواكي و استندي .... امسحي  دمعتكي  وابتسمي .... اخرجي وادرسي  واعملي .... كوني امراة عظيمة في مجتمع يخلو من العظماء كوني انتي .... كوني قوية ..  القي به ارضا ودوسي عليه وعلى كل ما يتعلق به ... دوسي عليه وامضي ولا تنظري للخلف ، فهنالك من ينتظركي كما انتي ... ينتظركي لانه يحبكي دون مقابل .... يحبك لاجلكي انتي فقط .... لذا لا تقولي لا استطيع . .... بل تستطيعين .... لكنكي .. لا تستطيعين العيش بوجوده  .

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا