الاثنين، 13 فبراير، 2017

شبكة كنان الاعلامية

كنانة علوش الموالية لنظام الأسد تتعرض للبهدلة والطرد بحلب

كنانة علوش الموالية لنظام الأسد تتعرض للبهدلة والطرد بحلب

كنانة علوش الموالية لنظام الأسد تتعرض للبهدلة والطرد بحلب

شبكة كنان الاعلامية  تعرضت كنانة علوش، مراسلة قناة "سما" الموالية لنظام الأسد، للإهانة والطرد من قبل عناصر فرع "حزب البعث" بمدينة حلب، خلال قيامها بتصوير تقرير داخل الفرع.

وذكرت علوش على صفحتها الشخصية في فيسبوك، أن أمين الفرع أحمد صالح إبراهيم، قام بطردها من داخل الفرع مخاطبا إياها بكلمة "وليك"، أثناء قيامها بلقاء أسر خرجت من الأحياء الشرقية إلى مناطق النظام، على حد قولها.

وأضافت علوش أنها أكملت اللقاء والتصوير رغم المنع، معتبرة أن مبنى فرع الحزب هو منزل "القائد الخالد حافظ الأسد والرئيس بشار الأسد، وليس منزل أمين الفرع"، واصفة الفرع بأنه منزل المواطنين الكادحين.

وكشفت علوش أن منعها من التصوير داخل الفرع جاء على خلفية عدم لقائها مع أمين الفرع أحمد صالح إبراهيم، خلال تغطية سابقة للقاء أهالي الشهداء من مدينة حلب، قائلة إنه "ليس من الضروري أن نبروظ المسؤولين في كل تقرير".

يذكر أن مراسل التلفزيون السوري شادي حلوة، تعرض لإهانة غير مسبوقة من العقيد في جيش النظام سهيل الحسن، بعد هتافه لسوريا بدلا من بشار الأسد.

اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا