السبت، 3 يونيو، 2017

شبكة كنان الاعلامية

الداخل الفلسطيني المحتل وجرائم القتل اليومية في رمضان

الداخل الفلسطيني المحتل وجرائم القتل اليومية في رمضان 

الداخل الفلسطيني المحتل وجرائم القتل اليومية في رمضان 

شبكة كنان الاعلامية  مع بداية شهر رمضان المبارك، والذي يدعو إلى التسامح والمحبة، باتت مشاهد إطلاق العيارات النارية والشجارات العائلية، مشاهد مألوفة في الداخل الفلسطيني المحتل.

ففي اليوم الأول من شهر رمضان المبارك، وقع إطلاق نار في عرابة وأصيب رجل بجروح خطيرة.

أما اليوم الثاني، فقط تعرض رجل للطعن في مدينة الطيرة، تليه حالة طعن في أحد أحياء البلدة القديمة في مدينة الطيبة، والتي عاشت ليلة الثالث من رمضان في أجواء من الرعب بعد أن  أطلق جناة مجهولون النار بكثافة على منزل مأهول بالسكان.

وفي يافا في اليوم الثالث من شهر رمضان المبارك، وقع إطلاق نار، وأصيب شاب عربي بجروح طفيفة.

في وسط الأسبوع الأول لرمضان وفي يافا تحديداً قتل شاب من الرملة وشابة أخرى من يافا، حيث تم إطلاق النار تجاههما وهما داخل سيارة، أما اليوم السادس، فقد قتل الشابان فادي صرصور ومحمد عامر اللذان تعرضا لإطلاق نار بعد خروجهما من صلاة التراويح.

اليوم  الجمعة الأولى لرمضان الفضيل قتل الشاب عمار علاء الدين (23 عاماً) وأصيب 5 آخرون وصفت حالتهم بالمتوسطة خلال شجار عائلي في مدينة الناصرة .

هذا ويرى  مختصون أن تصاعد أعمال العنف بالداخل الفلسطيني  يستلزم تدخل جميع الأطراف ذات العلاقات لوقف أو الحد منه، مشيرين إلى أن استمراره دون وجود رادع سيكون له تداعيات خطيرة.



اهلا وسهلا بك في شبكة كنان الاعلامية عند الرد نتمنى منك الرد بدون كلام خادش للحياء وشكرا